راندا البحيري تعلن عن تعرضها لعملية نصب من قبل منتج لبناني

كتبت/إسراء أحمد محجوب
أعلنت الفنانة راندا البحيري عن عملية نصب تعرضت لها من قبل إحدى المنتجين في لبنان ويدعى إيلي برباري.

حيث أقنعها إيلي أنه يقوم بعمل مسلسل، ولكنه لا يمتلك شئ، وتداعى الفقر، وبيع ما يمتلك من منزل، وسيارة، ولكن كانت الحقيقة غير ذلك، وعندما ذهبت الفنانة راندا البحيري وقامت بأداء الدور المنسوب إليها.

اتضح أن إيلي برباري هو المنتج المنفذ، وليس المنتج الأساسي، والصدمة كانت أنه تقاضى أجرا عاليا جدا؛ وذلك أجر الفنانة راندا البحيري، ولكنه لم يعطيها سوى مبلغ قليل جدا، ورفض دفع ما تبقى من أجرها.

ولم يكتفى بذلك بل بعد الإنتهاء من تصويرها جميع المشاهد في المسلسل، وعمل المونتاج الخاص بالحلقات، بدأ يتهرب منها، وقام بعمل بلوك لها لجميع جهات التواصل به.

ونفت راندا البحيري أن يكون ذلك له علاقة بما يحدث في لبنان، وأن ذلك المنتج المنفذ كان أحيانا مع الثورة والثوار، وأحيانا يقف ضدهم، وحذرت الجميع من التعامل معه.

ومن جانبه قامت الفنانة راندا البحيري بتبليغ نقابة المهن التمثيلية بقيادة الدكتور أشرف زكي؛ ليتخذ إجراءاته اتجاه ذلك المحتال.

ونشرت الفنانة راندا البحيري عبر حسابها الخاص على موقع تبادل الصور والفيديوهات”انستجرام” صورة لإيلي برباري، وحكت القصة كاملة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.