وفد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي وممثلين عن ولاية كارولينا الجنوبية قاموا بجولة في العاصمة الإدارية الجديد

قام وفد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي وممثلين عن ولاية كارولينا الجنوبية بجولة في العاصمة الإدارية الجديدة لمصر كجزء من زيارتهم الحالية للدول الأفريقية ، واصفين إياها بأنها قفزة نوعية فيما يتعلق بالمدن الذكية والعالم الحديث ، وفقًا لما ذكرته الصحف المحلية وسائل الإعلام.

وقالت الوزارة يوم الخميس إن الوفد كان يرافقه وزير الاستثمار والتعاون الدولي المصري سحر نصر.

أكد الوفد حرص بلادهم على ضخ المزيد من الاستثمارات في مصر في ضوء الإصلاحات التشريعية الأخيرة التي قامت بها الحكومة المصرية.

كما أشادوا بمشروع رأس المال الإداري الجديد لأنه يمثل فرصة لشراكة اقتصادية كبيرة بين مصر وأمريكا.

زار الوفد الأمريكي المقر الجديد لمجلس النواب المصري الجاري بناؤه حاليًا ، وهو مسجد الفتاح ، أحد أكبر المساجد في العالم العربي ، وكاتدرائية المهد ، أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط .

من جانبها أكدت سحر نصر على قوة العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية بين مصر والولايات المتحدة ، مشيدة بالدور الذي لعبه الكونغرس في تعزيز الشراكة بين البلدين ، وخاصة في المجال الاقتصادي.

قالت سحر نصر إن الدولة المصرية تعمل على جذب الاستثمارات في المشروعات الوطنية الكبرى التي تلبي احتياجات المواطنين وتعمل على خلق فرص عمل للشباب والنساء.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.